وأوضح بايدن أن الولايات المتحدة ستقدم نصف مليار من جرعات لقاح “فايزر – بايونتك” للدول الفقيرة من أجل المساعدة على التطعيم.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن بلاده قدمت 160 مليون جرعة من لقاحات كورونا إلى دول أخرى، في إطار مساعدتها على مكافحة الوباء.

وأردف أن الولايات المتحدة تقود العالم على مستوى منح جرعات اللقاح، ثم دعا باقي الدول الغنية لأن تحذو حذو واشنطن من أجل دعم الدول الفقيرة.

وأكد بايدن، أنه من الضروري أن يجري تقديم جرعات اللقاحات إلى الدول الفقيرة ومتوسطة الدخل عن طريق التبرع وليس البيع.

وأعرب عن دعمه لمبادرة “كوفاكس” التي ترتب تقديم اللقاحات التي يجري منحها، تحت مظلة منظمة الأمم المتحدة.

وأورد بايدن أن الولايات المتحدة ستقدم 380 مليون دولار في إطار دعم “تحالف اللقاحات الدولي” من أجل تسهيل توزيع التطعيم في المناطق الأكثر حاجة.