أقيمت مساء أمس الأحد فعاليات جوائز جولدن جلوب الـ78، وذلك بعد إرجائها لمدة شهرين بسبب جائحة كورونا.وشهدت المراسم حضور الممثلين بصورة مباشرة في فندق بيفرلي هيلتون في بيفرلي هيلز أو المشاركة  افتراضياً.
وأقيمت الفعاليات هذا العام بصورة مختلفة عن العام السابق بسبب جائحة كورونا، حيث قامت مقدمتا الحفل الممثلتان تينا فاي وايمي بولر بتقديم الحفل من مكانين مختلفين في أميركا، مع حضور أفراد من العاملين في مجال الرعاية الصحية ومراعاة التباعد الاجتماعي.
وقدمت تيا الحفل من قاعة رينوبو في مدينة نيويورك، في حين قدمت إيمي الحفل من فندق بيفرلي هيلتون في لوس انجليس.
 وشهد الحفل فوز المخرجة الصينية كلوي زهاو بجائزة أفضل مخرجة عن فيلم ” نومانلاند”، لتصبح بذلك ثاني سيدة تحصل على هذه الجائزة منذ عام 1984، عندما فازت الممثلة والمخرجة بارابرا سترايسند بالجائزة عن فيلم”ينتل”.
وحاز فيلم ” نومالاند” الذي قامت ببطولته الممثلة فرانسيس ماكدومارت، بجائزة جولدن جلوب لأفضل فيلم درامي.
وحصلت الممثلة اندار داي على جائزة جولدن جلوب لأفضل ممثلة في فيلم درامي عن دورها في فيلم “ذا يونايتد ستيتس فيرزس بيلي هوليدي”.
وفاز الممثل الراحل شادويك بوسمان، الذي توفى في أغسطس الماضي، على جائزة أفضل ممثل في فيلم درامي عن دوره في فيلم “ما راني بلاك بوتم”، واستلمت أرملته الجائزة.
وتمكن مسلسل ” ذا كراون ” من الفوز بجوائز أفضل ممثل تلفزيوني درامي، وأفضل ممثلة في مسلسل درامي للممثلة إيما كورين، التي أدت دور الأميرة ديانا، وأفضل ممثل في مسلسل درامي للممثل جوش أوكونور عن تجسيده لدور الأمير تشارلز، وجائزة أفضل ممثلة مساعدة في مسلسل درامي للممثلة جوليان اندرسون، عن تجسيدها لدور رئيسة وزراء بريطانيا الراحلة مارجريت تاتشر.