وقتلت ماري هاريسون البالغة من العمر 47 عاما، زوجها ديكستر (49)، قبل الساعة السابعة من صباح السبت، في بيت بمدينة دالاس.

وجرى نقل الزوج في حالة خطيرة إلى المستشفى لكن سرعان ما لفظ أنفاسه، وأقرت الزوجة مباشرة بإطلاق النار على رفيق عمرها.

واعتقلت الشرطة الزوجة القاتلة، وتواجه تهمة القتل أمام القضاء في الأيام المقبلة.

وانتقل الزوجان إلى بيتهما الجديد قبل أشهر فقط، لكنها عاشا فيه فترة قصيرة قبل أن تقع الجريمة ويتركا طفلين وراءهما.