وقال ماكين في كتابه “موجة لا تهدأ، والذي شاركه في إعداده معاونه القديم مارك سولتر: “المديح يضمن صداقته والانتقاد عداوته”.

وأضاف: “من الصعب أن تعرف ماذا يمكن أن تتوقع من الرئيس ترامب”.

ولا يزال ماكين من أقوى الأصوات في الحزب الجمهوري في مجال السياسة الخارجية على الرغم من معركته مع سرطان الدماغ.