أجلت محكمة الاستئناف في الجديدة، أمس الأربعاء، النظر في ملف “طلبة الجديدة”، المنتمين إلى فصيل جماعة العدل والإحسان المحظورة، إلى جلسة الأربعاء 31 يناير الجاري، من أجل استدعاء المشتكين.

وكانت الغرفة الجنائية الابتدائية للمحكمة ذاتها قد قضت بأحكام حبسية، وصلت إلى ثلاث سنوات حبسا نافذا، قضى منها الطلبة المعتقلون إلى حدود الآن 88 يوما في سجن سيدي موسى في الجديدة.

ويتابع الطلبة (3 مستقلون، وواحد من فصيل طلبة العدل والإحسان)، بتهم تتعلق بـ “جناية اﻻحتجاز، والسرقة الموصوفة، وجنح التهديد بارتكاب جناية، وإهانة موظفين عموميين، وارتكاب العنف في مواجهتهم”.

يذكر أن الطلبة الأربعة كانوا قد اعتقلوا، يوم الخميس 19 أكتوبر 2017، على خلفية مسيرة احتجاجية، نظمها الطلبة في جامعة أبي شعيب الدكالي في الجديدة.