وخصص مجلس النواب جلسته، الأحد، برئاسة عاطف الطراونة، وحضور رئيس الوزراء هاني الملقي، لمناقشة موضوع نقل السفارة الأميركية بإسرائيل إلى القدس.

ودعا النائب يحيى السعود إلى إغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان، واستدعاء السفير الأردني في إسرائيل، فضلا عن إلغاء اتفاقية السلام ” وادي عربة”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية “بترا”.

من جانبه، قال النائب محمد هديب، إن الوقفات والمسيرات والتنديدات “لا تجدي نفعا”، داعيا لإطلاق “انتفاضة ثالثة” وقطع العلاقات مع إسرائيل.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية رائد الخزاعلة، إن القرار يشكل خرقا للاتفاقيات الدولية، مشددا على ضرورة توحيد الجهود العربية وتبني مخرجات قمة إسطنبول، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن المتعلقة بالقدس، مشيدا بقرار مجلس الأمن الأخير الذي “عزل الولايات المتحدة”.

وطالب النائب إبراهيم أبو العز، مجلس النواب باتخاذ “قرار حاسم” حيال معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية “وادي عربة” ، مثمنا جهود العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في “نصرة القدس وفلسطين”.

أما النائب علي الحجاحجة، فقد دعا إلى طباعة شعار يؤكد أن القدس عاصمة فلسطين في المعاملات الرسمية.