أدانت هيأة الحكم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء  مراد كرطومي الذي اتهم القضاة بالفساد، وعادل لبداحي ملتقط أشرطة الفيديو، بالحبس ثلاث سنوات نافذة.

 وعلى الرغم من تقديم كرطومي لشهادة طبية تثبت أنه كان يعاني مرضا نفسيا، ثم اعتذاره العلني والكتابي للقضاة، بالإضافة إلى تأكيد ندمه أمام المحكمة، إلا أن المحكمة أدانته.

وكان مراد كرطومي المتابع في ملف نشره أشرطة فيديو يتهم فيها قضاة ومسؤولين بالفساد واستغلال النفوذ، قد أقر خلال مناقشة الملف، أن كل اتهاماته السابقة خاطئة وأنه يعتذر من الجميع، مضيفا أنه كان ضحية لشخص يبتزه في ذلك.

وقال كرطومي، في جلسة مناقشة الملف، أمام هيأة الحكم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بكلمات يخالطها البكاء “غلطت وأعتذر أمام المحكمة، وأتراجع عن كلامي الذي قلت أمام المحكمة الابتدائية..” مضيفا “هناك أشخاص أرادوا أن يستغلوني في هاته القضية، وطلبوا مني نشر فيديوهات تتهم قضاة ومسؤولين بالفساد.. وكنت أتعرض للابتزاز من طرفهم..”.

وأكد كرطومي أنه يعاني من اضطرابات نفسية، ولديه ملفا طبيا حول وضعه الصحي، موضحا أنه نادم عن كل تصريحاته السابقة وأشرطة الفيديو التي تم نشرها، وأنه يقدم اعتذاره إلى كل شخص تأذى من خرجاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وجاء قرار محكمة الاستئناف تأييدا للحكم الابتدائي الذي صدر من المحكمة الابتدائية عين السبع بالدار البيضاء بخصوص الموضوع.